الاقتصادات العربية بعد عقد من الأزمة العالمية

  • بيروت، لبنان
  • 15 يناير 2020

صدر عن دائرة البحوث الاقتصادية في اتحاد الغرف العربية، دراسة بعنوان: الاقتصادات العربية بعد عقد على الأزمة العالمية الكبرى: أولويات العمل في ظل هامش القدرة على الاحتواء.

وتهدف الدراسة إلى تتبع اتجاهات وتوقعات الاقتصاد العالمي والعربي بعد عقد على الأزمة الاقتصادية والمالية العالمية الكبرى في ظل ضيق هامش التحرك مقارنة بالعقد الماضي. وتحلل الدراسة بالتفصيل المؤشرات الاقتصادية العربية المتباينة في ما بينها، كما تحدد التحديات والعقبات الهيكلية الماثلة، والتي من شأنها أن تعمق تأثير الانكشاف تجاه الصدمات الخارجية والإقليمية بغية استنتاج السياسات المطلوبة والأجندات الإصلاحية الضرورية لاستعادة زخم النمو المستدام الذي تجني ثماره المجتمعات العربية بكافة شرائحها.

للإطلاع على الدراسة والحصول عليها، الضغط على الرابط التالي:

الاقتصادات العربية بعد عقد على الأزمة العالمية الكبرى أولويات العمل في ظل ضيق هامش القدرة على الاحتواء

 

إحصل على اشتراك سنوي في النشرة الاقتصادية العربية الفصلية

اشترك الآن